الأربعاء 30 يناير 2019 08:01 ص

أطلقت الحكومة القطرية حملة تستهدف محاربة السمنة لدى المواطنين من مختلف الأعمار، وذلك وفقا للاستراتيجية الوطنية للصحة 2022/2018.

ودشنت وزارة الصحة القطرية مبادرة لتخفيض استهلاك الدهون والسكر والملح في الأغذية، بهدف خفض معدل السمنة لدى الأطفال والمراهقين والبالغين بنسبة 5%.

وانطلاقا من هذا الهدف، نظمت الوزارة ورشة عمل تعريفية بالمبادرة للمسؤولين المعنيين في القطاع الحكومي، كما ستنظم، الخميس المقبل، ورشة ثانية موجهة لشركات القطاع الخاص العاملة في مجال الأغذية.

وتهدف الورشتان إلى استعراض الوضع الحالي في قطر للسياسات والبرامج المتعلقة بتخفيض استهلاك الدهون المشبعة والمهدرجة والسكر والملح ووضع خطة عمل لتطبيق أهداف المبادرة.

ويعاني أكثر من 70% من سكان قطر من  الوزن الزائد أو السمنة المفرطة، وهذه نسبة تستدعي دق ناقوس الخطر، لا سيما أن بيانات حديثة تشير إلى أن 48% من الرجال يعانون من السمنة المفرطة.

وأفادت بيانات صادرة عن برامج حكومية قطرية بأن نسبة كبيرة من التلاميذ يعانون من مشكلات سوء التغذية من قبيل الوزن الزائد والسمنة المفرطة، مع نسبة 45.6% للتلاميذ القطريين و40.9% للتلاميذ غير القطريين.

وتشهد عيادات التغذية في مختلف المراكز الصحية القطرية إقبالا من المواطنين والمقيمين.

وبلغ إجمالي عدد مراجعي عيادات التغذية في النصف الأول من العام الماضي نحو 20 ألف مراجع، بينما يجري قسم جراحات السمنة في مؤسسة حمد الطبية ما بين 800 و1200 جراحة في العام الواحد.