الاثنين 15 أبريل 2019 11:04 ص

أفاد حقوقيون مصريون، عبر مواقع التواصل، بإخلاء سبيل "منى محمود محمد إبراهيم"، الشهيرة بأم "زبيدة"، المعروفة إعلاميا باسم "فتاة البي بي سي".

وتتهم السلطات "أم زبيدة"، بترويج رواية في مقابلة مع شبكة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، مفادها أن أجهزة الأمن ألقت القبض على ابنتها "زبيدة إبراهيم يوسف"، وارتكبت بحقها انتهاكات جنسية، فضلا عن إخفائها قسريا.

لكن الفتاة ظهرت بعد ذلك في برنامج متلفز مع الإعلامي المقرب من السلطات "عمرو أديب"، ونفت رواية الأم.

وفي أقل من أسبوع تم القبض على "أم زبيدة" بتاريخ 28 فبراير/شباط 2018، لتظهر بعدها بأيام في نيابة أمن الدولة، والتي وجهت لها اتهامات بـ"نشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح الوطنية للبلاد والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون".

وجاء اعتقال والدة "زبيدة"، لأكثر من عام، بعد مداخلة هاتفية أجرتها مع قناة "مكملين" (مصرية معارضة)، قالت خلالها إن ظهور ابنتها مع الإعلامي "عمرو أديب" جاء تحت التهديد لنفي تعرضها للاغتصاب والتعذيب والإخفاء القسري.
 

المصدر | الخليج الجديد