الجمعة 10 مايو 2019 05:05 ص

لقي 70 مهاجرا إفريقيا غير نظامي مصرعهم، الجمعة، قبالة السواحل التونسية إثر غرق قارب كان يقلهم.

وقالت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، إنه "تم تسجيل وفاة 70 شخصا على الأقل من المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء، قبالة المياه الإقليمية، وعلى مستوى محافظة صفاقس"، جنوبي البلاد.

ووفق المصدر ذاته، تم إنقاذ 16 آخرين كانوا على متن القارب، وتمت عملية الإنقاذ عن طريق مراكب صيد كانت قريبة من المنطقة التي وقعت فيها الحادثة. 

ولا يزال انتشال الجثث متواصلا حتى الساعة 14:30 ت.غ، من قبل وحدات جيش البحر، ما يجعل عدد الوفيات المسجلة مرشحا للارتفاع. 

ومن المنتظر أن يتم نقل الجثث إلى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس، فيما لم تتوفر بعد معطيات عن الجهة التي ستتولى استقبال الناجين.

وفي وقت لاحق، أكدت وزارة الدفاع التونسية، في بيان، أن "المركب غادر الخميس ميناء مدينة زوارة الليبية في اتجاه إيطاليا".

وتستغل شبكات لتهجير الأشخاص الوضع المتأزم في ليبيا لإيصال مهاجرين غير نظاميين نحو إيطاليا مقابل مبالغ مالية كبيرة.

كما تزايدت معدلات الهجرة غير النظامية عبر تونس، منذ ثورة يناير/كانون الثاني 2011، مستغلة الغياب الأمني آنذاك، لكنها سرعان ما تراجعت بعد تشديد السلطات الخناق على منظمي هذه الهجرة.

وأظهرت دراسة أعدها المعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية (التابع للرئاسة التونسية) مؤخّرا، أن السلطات تمكّنت من إيقاف حوالي 20 ألف مهاجر غير شرعي خلال 7 سنوات.

 

المصدر | الأناضول