الجمعة 17 مايو 2019 08:05 ص

أثارت المغنية السعودية الشابة "روتانا طرابزوني" المقيمة بالولايات المتحدة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت في مقطع فيديو وهي تقدم وصلة رقص غريبة، وتختتمها بقراءة سورة الفاتحة من القرآن الكريم.

وأعاد انتشار الأغنية التي أدتها المغنية الشابة في مهرجان غنائي بأريزونا الأمريكية، "روتانا طرابزوني" إلى الواجهة بعد سنوات من غيابها عن المشهد.

وكانت السعودية الشابة قد اشتهرت عام 2013 بأغنيتها الداعمة حينها لقيادة المرأة السعودية للسيارة.

 

 

وعلى نطاق واسع تمّ تداول المقطع الجديد الذي أضافت عليه أجواء شهر رمضان شحنة من الاستنكار، وحالة من السخرية بين المعلّقين.

وعادت نغمة إنكار جنسية "روتانا طرابزوني" السعودية بين المعلّقين المنتقدين للفنانة الشابة، حيث نسبها بعضهم للجنسية التركية، وآخرون أشاروا إلى أصولها اللبنانية.

والواقع أن "روتانا" شابة سعودية من مواليد الظهران، وتلقت تعليمها في السعودية، وعملت لفترة بشركة "أرامكو" العملاقة، قبل أن تختار الإقامة بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية وتحترف الغناء.

كما شاركت "روتانا طرابزوني" بتجربة تمثيلية أدت فيها دور البطولة بالفيلم الروائي القصير "بنت المطربة"، الذي تدور أحداثه في الرياض أواخر الثمانينيات الميلادية.

وتقول "روتانا" في مقابلة تلفزيونية على قناة "بي بي سي" إنها فخورة بأنها سعودية، لكنها لا تنكر تمردها على الواقع الاجتماعي، الذي بسببه غادرت للعيش في الولايات المتحدة.

​وطرحت "روتانا" خلال 3 سنوات، 15 أغنية باللغة الإنجليزية، عبر قناتها الرسمية على موقع "يوتيوب"، وقامت بنشرها عبر حساباتها الشخصية على انستغرام وفيسبوك.

 

 

ومن أبرز التعليقات التي وردت على أغنيتها عبر تويتر:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات