الاثنين 27 مايو 2019 08:05 ص

أزال موقع "أمازون" الأمريكي كتاب "حزب الله.. القصة من الداخل" لنائب الأمين العام لـ"حزب الله"، "نعيم قاسم"، بعد مطالبة من أحد مراسلي صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، بزعم أن الكتاب يدعم قتل الإسرائيليين.

وأضافت صحيفة "جيروزاليم بوست"، يوم الإثنين، أن "أمازون كانت تروج للكتاب، على الرغم من أن منظمة حزب الله قد تم تصنيفها على أنها جماعة إرهابية من قبل الولايات المتحدة".

وكتب المراسل "حاييم إيزيروفيتش"، في مقال الأسبوع الماضي، "لقد أعلنت الإدارة الأمريكية أن نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم إرهابي دولي وحظر على المواطنين والشركات الأمريكية التواصل معه، لكن موقع أمازون باع كتاب قاسم، والذي يدعم قتل المدنيين الإسرائيليين ويلقي بظلال من الشك على حق (إسرائيل) في الوجود".

وبحسب المراسل الإسرائيلي، يتضمن الكتاب "تبرير الهجمات الفلسطينية ضد المدنيين على أساس أن الجنود يختبئون من المعركة، ويبحثون عن مأوى في القرى والبلدات خلف المدنيين".

وخلص إلى أن "ترويج موقع أمازون للكتاب الذي يربح نعيم قاسم من بيع كل نسخة منه، يثير شبهات واضحة بانتهاك العقوبات ودعم تمويل الإرهاب".

وأشارت "جيروزاليم بوست" إلى أن صاحب المقال اتصل بشركة "أمازون" وأطلعها على استنتاجاته بشأن الكتاب، فقررت لاحقا سحب الكتاب من جميع متاجرها الإلكترونية في الولايات المتحدة والعالم.

وقال متحدث باسم "أمازون" لصحيفة "معاريف": "لدينا سياسات شاملة تحدد ما يجب بيعه في متاجرنا ومراقبة صارمة لضمان أن جميع البائعين والمؤلفين يلتزمون بهذه السياسيات".

وأضاف المتحدث أنه إلى جانب المراقبة والمتابعة الدورية، يقوم الموقع "في حالات نادرة، بالتحري وإزالة المحتوى الذي لا يتوافق مع سياسته".

والآن، عند البحث عن الكتاب في موقع "أمازون" يظهر إعلان: "عذرا، لم نتمكن من العثور على هذه الصفحة".

وأكدت "أمازون" أنها تقوم "في حالات نادرة، بالتحري وإزالة المحتوى الذي لا يتوافق مع سياستها".

وفي مايو/أيار 2018، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على أعضاء في مجلس الشورى التابع لـ"حزب الله"، وهم أمينه العام "حسن نصرالله"، ونائبه "نعيم قاسم"، و"محمد يزبك"، رئيس الهيئة الشرعية في الحزب؛ و"حسين الخليل"، المعاون السياسي للأمين العام للحزب؛ و"إبراهيم أمين السيد"، رئيس المجلس السياسي في الحزب.

المصدر | الخليج الجديد