الثلاثاء 25 يونيو 2019 10:06 ص

أكد الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الثلاثاء، أن العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، أمس، على المرشد الأعلى "علي خامنئي" بلا جدوى ودليل على يأس واشنطن من طهران.

وأوضح "روحاني" أن عدم جدوى العقوبات على المرشد الإيراني الأعلى يعود إلى كونه لا يمتلك أرصده مالية بالخارج أصلا، مضيفا: "لا يمكن للولايات المتحدة تجميد أموال المرشد لأنها مجرد حسينية وبيت بسيط في طهران".

وتابع الرئيس الإيراني: "الإجراءات الأمريكية ضد إيران وقيادتها دليل على فشل واشنطن في مواجهة طهران، وهذه العقوبات لن تنجح في إخضاعنا".

واعتبر "روحاني" شمول العقوبات الأمريكية وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" إثبات لـ "كذبها بشأن رغبتها بالحوار مع إيران".

وشدد الرئيس الإيراني على أن أجواء بلاده خط أحمر، وسيتم الرد على أي اعتداء يطالها، مشيرا إلى أن الحرس الثوري أسقط طائرة أمريكية مسيرة قرب مضيق هرمز، الخميس الماضي؛ "لعدم استجابتها لعدة تحذيرات وجهت إليها".

وأشار إلى أن قوات الحرس أسقطت الطائرة بمنظومة محلية الصنع وليس بصواريخ "إس-300" الورسية، واصفا العملية بأنها كانت "عملا عظيما".

وعلى أثر إسقاط الطائرة توعدت واشنطن بالرد، ملوحة بشن هجوم على إيران، لكن "ترامب" تراجع عن ذلك قبل تنفيذ الضربة بدقائق قليلة، ثم قرر، الإثنين، فرض العقوبات الجديدة على "خامنئي" و"ظريف".

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية، وغلق مضيق هرمز لمنع مرور ناقلات النفط الخليجية.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران)، وهو ما نفته طهران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب بين الجانبين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات