الجمعة 5 يوليو 2019 02:58 م

قال الرئيس التركي؛ "رجب طيب أردوغان"، إن تركيا دولة تضفي قوة إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو"، بمكانتها السياسية والاقتصادية، وقوتها العسكرية.

وأضاف أن أنقرة ستظل ملتزمة بتعهداتها تجاه الحلف، طالما ظل حلفاؤها ملتزمون بذلك، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول" الرسمية، اليوم الجمعة.

وتوقع الرئيس التركي تزايد العقوبات المحتملة على بلاده، خاصة ضد صناعاتها الدفاعية، قائلا: "طالما بقينا ندافع بحزم عن حقوق بلدنا وأصدقائنا على الساحة الدولية، فإن العقوبات التي تواجهها صناعاتنا الدفاعية ستزداد".

وتأتي تصريحات "أردوغان" بالتزامن مع تصاعد التوتر بين تركيا والولايات المتحدة، بسبب منظومة "إس-400" الصاروخية الروسية، والتي من المقرر أن تتسلمها أنقرة خلال أيام.

وتقول دوائر أمريكية إن المنظومة ستشكل خطرا على مقاتلات "إف-35" الأمريكية، التي كان من المقرر تسليمها إلى تركيا، علاوة على تسببها في ضرر لمنظومات حلف الناتو، وهي المزاعم التي تؤكد أنقرة عدم صحتها.

وكان الرئيس التركي قد انتقد واشنطن، الخميس، قائلا إنها إذا رفضت تسليم بلاده مقاتلات "إف-35" فسيكون ذلك بمثابة "سرقة".

وزاد التفاؤل بشأن هدنة محتملة بين الحليفين الأمريكي والتركي، نهاية الأسبوع الماضي، إثر محادثات بين "أردوغان" ونظيره الأمريكي "دونالد ترامب"، على هامش قمة العشرين في اليابان. إذ صرح الرئيس التركي بأن "ترامب" تعهد بعدم فرض عقوبات على أنقرة بسبب مسألة "إس-400".

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول