اختار الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، المستشار "عبدالله أمين محمود عصر"، رئيسا لمحكمة النقض من بين أقدم 7 قضاة من نواب المحكمة.

وجاء قرار "السيسي" بعد حالة من الفراغ غير المسبوقة سيطرت على إدارتي محكمة النقض، أعلى محكمة طعون مصرية، وهيئة النيابة الإدارية في مصر لمدة 7 أيام بسبب تأخر صدور "السيسي" بتعيين رئيس للهيئتين القضائيتين.

وأدى "عصر"، صباح السبت، اليمين الدستورية ليباشر أول أيام منصبه رئيسا لمجلس القضاء الأعلى ومحكمة النقض، خلفا للمستشار "مجدى أبو العلا" الذى بلغ السن القانونية للتقاعد 30يونيو/حزيران الماضى.

وقالت مصادر قضائية في محكمة النقض إن قضاة المحكمة يشعرون بالغضب والاستغراب؛ نتيجة اختيار المستشار "عصر"، خامس أقدم قاض بالمحكمة لهذا المنصب؛ ما يعني استبعاد 4 أقدم منه. 

وأشارت المصادر إلى أن "عصر" معروف بعلاقته الطيبة برئيس المحكمة السابق "مجدي أبو العلا" وشقيق "السيسي" القاضي "أحمد السيسي".

المصدر | الخليج الجديد