الخميس 11 يوليو 2019 07:32 م

استبعد قائد القوات الفرنسية المسلحة، "فرانسوا لوكوانتر"، الخميس، خروج التوترات في الخليج عن نطاق السيطرة.

جاءت تصريحات "لوكوانتر" في أعقاب اتهام بريطانيا إيران بمحاولة اعتراض سبيل ناقلة نفط بريطانية، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء.

وأشار "لوكوانتر" لقناة "سي نيوز" إلى أن "هناك صراع إرادات قائم بين الولايات المتحدة (وإيران) يظهر في المواقف وردود الفعل والإشارات التي يمكن بين عشية وضحاها أن تخرج عن نطاق السيطرة".

لكنه استدرك بأنه من غير المرجح أن تخرج التوترات في الخليج عن نطاق السيطرة.

وأكدت بريطانيا، اليوم الخميس، وجود محاولة من قبل قوات عسكرية إيرانية، لاعتراض ناقلة تابعة لها في مضيق هرمز، وهو الأمر الذي استبقت واشنطن بإعلانه، ونفته طهران في وقت سابق.

وقالت الحكومة البريطانية في بيان لها اليوم، إن 3 سفن إيرانية حاولت اعتراض مرور ناقلتها التجارية "بريتيش هيريتدج" في مضيق هرمز، لكنها انسحبت بعد تحذيرات من فرقاطة بريطانية.

وأفاد ممثل للحكومة البريطانية أن البارجة "مونتروز" اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية و"بريتيش هيريتدج"، وأصدرت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها.

وفي المقابل نفت طهران الاتهامات الأمريكية، ونقلت وسائل إعلام إيرانية بيانا للحرس الثوري، أكد أن قواته "لم تواجه أي سفينة أجنبية بما فيها السفن البريطانية خلال الـ24 ساعة الماضية".

ويأتي ذلك الحادث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية "جريس-1" قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي.

وردا على ذلك، حذرت إيران الثلاثاء الماضي أنها سترد في "الوقت والمكان المناسبين" على خطوة سلطات إقليم جبل طارق، التابع لبريطانيا، احتجاز ناقلة نفط إيرانية.

المصدر | الخليج الجديد