الأحد 14 يوليو 2019 10:51 م

قتل شخص، وأصيب نحو أربعة آخرين، على الأقل، بحسب ما أعلنت لجنة أطباء السودان (غير حكومية) في اعتداءات، قال شهود عيان إن قوات الدعم السريع نفذتها ضد محتجين في مدينة السوكي بولاية سنار، جنوب شرقي البلاد، الأحد.

وقالت اللجنة، وهي إحدى أبرز المنظمات الأهلية المعارضة في السودان، في بيان، الأحد، إن المواطن "أنور حسن إدريس"، قتل في مدينة السوكي برصاص "مليشيات" قوات الدعم السريع (شبه العسكرية)، جراء إصابته برصاصة في رأسه.

وذكر البيان أن الحادث أسفر أيضا عن إصابات عدة بعضها خطيرة، مشيرا إلى أن عددا من الجرحى تم نقلهم إلى مشفى سنار لتلقي العلاج.

وقال شهود إن المواجهات بدأت عندما حاولت قوة عسكرية من قوات الدعم السريع قمع متظاهرين ضمن موكب "العدالة أولا"، وهي فعالية دعت إليها المعارضة بمناسبة أربعينية فض اعتصام الخرطوم، فثار الأهالي على تلك القوات، وبدأت الأحداث.

ووصل والي ولاية سنار المكلف، اللواء "أحمد صالح عبود" إلى بلدة السوكي وعقد اجتماعا بمباني المحلية مع لجنة الأمن، بينما حاصر أهالي المنطقة مكتب جهاز الأمن والمخابرات حيث تقيم القوة المعتدية.

وفي وقت لاحق من ظهر الأحد، انتقل الوالي إلى مكاتب الأمن في محاولة لفك الحصار عن القوة لكن دون جدوى، وتمكنت قوة من الجيش من إخلائها إلى سنجة عاصمة الولاية، بحسب ما نقلت قناة "الجزيرة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات