الثلاثاء 16 يوليو 2019 12:50 ص

كشف تقرير أممي، الإثنين، أن 820 مليون شخص حول العالم لم يجدوا ما يكفي من طعام العام الماضي، فيما كان عددهم خلال عام 2017 نحو 811 مليونا، وهي السنة الثالثة التي تتزايد فيها نسبة الجوع على التوالي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده "ديفيد بيسلي" مدير برنامج الأغذية العالمي، و"جيلبرت أونبو" مدير الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، و"خوسيه غرازيانو داسيلفا" المدير العام لمنظمة الأغذية العالمية، وذلك بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وخلال المؤتمر، عرض المسؤولون مقتطفات من التقرير السنوي لحالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم (إجمالي السكان نحو 7.5 مليار) الذي صدر الإثنين.

وقال المسؤولون، إن الأرقام السابقة، تؤكد التحدي الهائل المتمثل في تحقيق هدف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030.

وأضافوا، وفقا للتقرير، أن وتيرة التقدم في خفض عدد الأطفال الذين يعانون من التقزم إلى النصف وتقليل عدد الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض عند الولادة، كانت بطيئة للغاية، مما يجعل غايات التغذية بعيدة المنال.

وذكر التقرير أنه "بالإضافة إلى هذه التحديات، يستمر زيادة الوزن والسمنة في جميع المناطق، وخاصة بين الأطفال والبالغين في سن الدراسة، كما أن معدلات انعدام الأمن الغذائي باتت أعلى بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال في كل قارات العالم، مع اتساع تلك الفجوة في بلدان أمريكا اللاتينية".

وحذر التقرير من تزايد معدلات الجوع في العديد من البلدان التي يتخلف فيها النمو الاقتصادي، خاصة البلدان متوسطة الدخل وتلك التي تعتمد اعتمادا كبيرا على التجارة الدولية للسلع الأولية.

وبحسب بيانات التقرير، تحتل بلدان القارة الأسيوية المرتبة الأولي من حيث ارتفاع معدلات الجوع، حيث يوجد بها ما يقرب من 513.9 مليون شخص لا يجدون ما يكفي من طعام، تليها أفريقيا بنحو 256.1 مليون شخص، ثم أمريكا اللاتينية والكاريبي بحوالي 42.5 مليون شخص.

المصدر | الأناضول