الأربعاء 17 يوليو 2019 01:10 م

برأت محكمة في إسطنبول "إيرول أوندروغلو"، ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا، من الاتهامات الموجهة إليه بنشر دعاية إرهابية.

وجرت محاكمة "أوندروغلو" على خلفية مشاركته في حملة تضامنية مع صحيفة "أوزغور غونديم" الموالية للأكراد، المغلقة حاليًا.

وأكد المحامي "تورا بكين" إنه جرى تبرئة موكله.

كما برأت المحكمة الجزئية في تشاغليان بإسطنبول الناشط الحقوقي التركي، "سيبنيم كورور فينكانسي"، والكاتب "أحمد نسين"، اللذين كانا يحاكمان في القضية نفسها.

وكانت المحاكمة بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2016.

وجرى إغلاق صحيفة "أوزغور غونديم" بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في يوليو/تموز 2016، على خلفية نشرها دعاية لحزب العمال الكردستاني المحظور.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب