الخميس 18 يوليو 2019 12:13 م

نفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء المتداولة حول مشاركة عناصر من قواتها البرية والخاصة في العمليات القتالية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت الوزراة عبر بيان: "الأنباء التي نشرتها وكالة رويترز البريطانية التي زعمت مشاركة قوات برية وقوات خاصة روسية في الهجوم على محافظة إدلب هي مجرد فبركات".

وفي وقت سابق، نقلت "رويترز" عن قادة كبار في المعارضة السورية إن روسيا أرسلت قوات خاصة خلال الأيام الماضية للقتال إلى جانب جيش النظام السوري في هجومه على إدلب للسيطرة على آخر معقل للمعارضة.

وأحصى فريق "منسقو الاستجابة" السوري (غير حكومي) مقتل 967 مدنيا، بينهم أكثر من 270 طفلا، في هجوم النظام السوري المتواصل منذ شهور على إدلب.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية.