السبت 20 يوليو 2019 09:55 م

تقدم المحامي المصري "سمير صبري"، ببلاغ رسمي للنائب العام "نبيل أحمد صادق"، لإدراج لاعب المنتخب الجزائري "رياض محرز"، على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

واتهم "صبرى"، في رسالة نشرها على صفحته في "فيسبوك"، اللاعب الجزائري بـ"إزدراء رئيس مجلس الوزراء"، أثناء تسليمه كأس بطولة الأمم الأفريقية، وقت تتويج منتخب الجزائر.

وكتب "صبري"، في رسالته التي وجهها للنائب العام، أنه "عقب إعلان فوز منتخب الجزائر ببطولة الأمم الأفريقية وأثناء تسليم كأس البطولة تعمد المبلغ ضده ـ رياض محرز، تجاهل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حيث لم يقم سالف الذكر بمصافحته".

واعتبر "صبري" تصرف اللاعب الجزائري "ازدراء لشخصية عامة".

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لما وصفوه تجاهل نجم منتخب الجزائر مصافحة رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي"، ووزير الرياضة، "أشرف صبحي"، خلال تسليم كأس الأمم الأفريقية "كان 2019".

وتباينت الآراء حول تعمد اللاعب عدم مصافحة رئيس الوزراء المصري، وأكد الكثيرون أن "محرز" صعد في مقدمة اللاعبين الجزائريين لتسلم الميدالية الذهبية الخاصة به وصافح كل من كان يقف على المنصة.

وعاد نجم مان سيتي ليصعد للمنصة مرة أخرى لتسلم كأس البطولة باعتباره قائد محاربي الصحراء، وكان من المقرر أن يحدث ذلك دون أن يصافح أحد، ولكنه أخطأ وصافح رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الاتحاد الدولي قبل أن يدرك ذلك ويتوقف لتسلم الكأس.

وتوج منتخب الجزائر بكأس أمم أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه بعدما هزم نظيره السنغالي، بنتيجة 1-0، في المباراة النهائية، الجمعة، على ستاد "القاهرة الدولي".

المصدر | الخليج الجديد