الاثنين 22 يوليو 2019 12:40 م

هدد المتحدث باسم عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليًا)، "مصطفى المجعي"، برد قاس على أي عملية عسكرية تطلقها قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر" لاقتحام العاصمة طرابلس.

وقال "المجعي"، الإثنين: "سمعنا بإطلاق قوات حفتر ساعة الصفر لدخول المدينة، ولكن إلى الآن ليس هناك سوى بعض المناوشات التي تم التصدي لها بضواحي طرابلس الجنوبية في محاور وادي الربيع وعين زارة ومطار طرابلس".

ووفق المتحدث باسم "بركان الغضب"، فإن سلاح الجو التابع للوفاق نفذ عدة طلعات قتالية، دون تفاصيل.

ويأتي الإعلان عن ذلك، بعد تقارير استخباراتية تفيد بأن قوات "حفتر" تستعد لهجوم كبير على العاصمة، بدعم مصري إماراتي سعودي فرنسي.

ومنيت قوات "حفتر" بخسائر فادحة منذ انطلاق عملياتها العسكرية، في أبريل/نيسان الماضي، رغم الدعم العسكري والمالي الذي تلقاه من قوى إقليمية وغربية.

وتسبب سقوط مدينة "غريان" الاستراتيجية، جنوبي طرابلس، والتي كانت تمثل قاعدة التحكم والقيادة لقوات "حفتر" في حملتها على طرابلس، في يد "الوفاق" في صدمة لحلفاء الأول.

وتعاني ليبيا منذ 2011 صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين قوات حكومة الوفاق برئاسة "فائز السراج" في الغرب، وقوات "حفتر" في الشرق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات