الاثنين 22 يوليو 2019 05:08 م

قالت قوات حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، الإثنين، إنها تمكنت من صد هجوم عنيف شنته قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر" على العاصمة طرابلس من محاور متعددة، وأنها أسرت 11 من تلك القوات، وغنمت آليات.

وأوضح المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التي أطلقتها حكومة الوفاق، "مصطفى المجعي"، أن تمركزات قوات الحكومة المعترف بها دوليا، صدت هجوما عنيفا شنته قوات "حفتر" عبر محاور بينها الخلة وعين زارة والسبيعة، جنوبي العاصمة الليبية.

وأشار "المجعي" إلى أن الطيران الحربي التابع لـ"حفتر"، شن عدة ضربات في تلك المحاور، بحسب ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وأكد أن قوات الوفاق تمكنت من أسر 11 مقاتلا تابعين لـ"حفتر"، في محور السبيعة، وغنم بعض الآليات.

وفي وقت سابق، الإثنين، أعلنت قوات "حفتر"، المدعومة من مصر والإمارات والسعودية وفرنسا، شن هجوم واسع وعنيف على طرابلس، للسيطرة عليها.

وأعلن رئيس غرفة العمليات التابعة لقوات الشرق الليبي، اللواء "صالح اعبودة" بدء ساعة الصفر لاقتحام طرابلس.

وزعمت قوات "حفتر" أن هناك تقدما بشكل مستمر منذ ساعات الصباح الأولى على جميع المحاور، وأن سلاح الجو يستمر في استهداف نقاط أمام الوحدات المتقدمة، بحسب "الجزيرة".

وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات "حفتر"، حذر قبل يومين، أهالي طرابلس من قرب ساعة الصفر لاقتحام العاصمة.

وتحاول قوات "حفتر" تعويض خسائرها الفادحة، التي منيت بها منذ انطلاق عملياتها العسكرية، في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات