الاثنين 22 يوليو 2019 03:31 م

قال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" إن نظامه تمكن من تدمير البنية التحتية للإرهاب بفضل تضحيات رجال مصر وشعبها، مؤكدا أنه تمت محاصرة أماكن العناصر الإجرامية المتطرفة، مشيرا إلى أن المصريين أذكى من الانخداع مما وصفه بالكلام المعسول .

جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الإثنين، خلال مشاركته بحفل تخريج دفعة جديدة من طلاب الكليات والمعاهد العسكرية، المقامة بالكلية الحربية.

 

وأشار "السيسي" إلى أن مصر كانت سباقة في مكافحة خطر الإرهاب والمتطرفين، مؤكدا أنها طالبت من العالم التصدي لتلك المخاطر.

ولفت إلى أن "الشعب المصري أثبت أن لديه من قوة الإرادة والصلابة للمضي دائما للأمام، متخطيا في كل مرحلة تاريخية مرت بمصر، جميع الصعاب والتحديات".

وتابع أنه "في هذا الإطار، فإننا مستمرون في العمل على الإصلاح والتطوير إدراكا منا بضرورة مواجهة الأزمات التي طال أمدها في الدولة ولذلك اعتمدنا خطة للإصلاح الاقتصادي الشامل".

وأضاف "السيسي" أن هذه الخطة "ترتكز بالأساس على إعادة بناء الاقتصاد الوطني ليصبح قائما على الإنتاج وجاذبا للاستثمارات، ويعظم الاستفادة من قدرات الشباب في خدمة الوطن".

وأردف أنه ينتهز كل فرصة للحديث إلى المصريين والإشارة إلى الإصلاحات التي تجريها الدولة، لافتا إلى أن المصريين قادرون ولا يخافون.

وأضاف أن الأسر المصرية هي التي تقدم الأبناء الذين يقدمون حياتهم ودماءهم من أجل مصر.

ومضى قائلا: "الشعب المصري هو من يقوم بالدور كله، ودورنا ينحصر في وضع الرؤية وتحديد السياسات، ولولاكم يا مصريين، لن ننجح في أخطر قضيتين تواجهان مصر وهما الإرهاب والاقتصاد، أنتم أذكى بكثير من خداعكم بالكلام المعسول".

وقال إن مسار بناء الدولة القوية لم يكن له بديل: "لم يكن أمامنا غير ما قمنا بعمله لكي نبني بلدا مرفوع الرأس... إحنا قادرين ولا نخاف ومستعدين لمقابلة الموت في أي وقت".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات