الخميس 25 يوليو 2019 03:41 ص

أفادت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت قرارا بإبعاد طفل فلسطيني عن المسجد الأقصى، بسبب مشاركته في طرد المطبع السعودي "محمد سعود"، من محيط الحرم القدسي، قبل أيام، برفقة عدد من الفلسطينيين.

وبحسب تلك الوسائل، فقد سلم الاحتلال، الطفل "يوسف اسكافي"، قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما، بحجة مشاركته في طرد المطبع السعودي.

والإثنين الماضي، هاجم فلسطينيون مقدسيون وفدا إعلاميا عربيا، من بينهم سعوديون، كانوا في زيارة تطبيعية لـ(إسرائيل)، لدى محاولتهم دخول باحات المسجد الأقصى بالقدس الشريف.

وتداول ناشطون مقطع فيديو لأحد أعضاء الوفد التطبيعي العربي، وهو المغرد والمدون السعودي "محمد سعود"، وهو شديد التأييد لـ(إسرائيل)، بينما يتم ملاحقته من قبل مقدسيين، وطرده، مصحوبا بصيحات الاستهجان والسباب.

ودأب المغرد السعودي على إثارة الجدل، بتغزله في دولة الاحتلال، ووصفها بـ"واحة الحرية والديمقراطية"، وسبق أن احتفى به حساب "إسرائيل بالعربية"، التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وأعاد نشر مقطع فيديو له ظهر فيه وهو يغني مهنئا (إسرائيل) بعيد الحانوكا.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد انتقدت طرد المطبع السعودي من الأقصى، واصفة ما حدث بأنه "تصرف وحشي وغير أخلاقي بحق ناشط سعودي جاء ليكون جسرا للسلام بين الشعوب".

بدوره، علق المتحدث باسم جيش الاحتلال "أفيخاي أدرعي" على ما جرى للمطبع السعودي بقوله "حسبنا الله ونعم الوكيل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات