الخميس 25 يوليو 2019 05:15 م

أقر مجلس الوزراء المصري مقترحا بإنشاء كلية للدراسات العليا في مجال النانو تكنولوجي بجامعة القاهرة، كأول كلية متخصصة في هذا المجال بالشرق الاوسط.

ومن المقرر أن تبدأ الدراسة بالكلية الوليدة اعتبارا من العام الدراسي الجديد 2019/2020، لإعداد قاعدة عريضة من الباحثين والعاملين في مجال تكنولوجيا النانو، على أن تسد برامجها حاجة سوق العمل في مصر والمنطقة العربية وأفريقيا.

وقال رئيس جامعة القاهرة؛ "محمد عثمان الخشت"، إن برامج كلية النانو تكنولوجي تتضمن مجموعة من التخصصات ذات الأهمية الكبرى للمشروعات القومية المصرية، حسبما نقلت عنه صحف محلية، اليوم الخميس.

وأوضح أن الكلية تضم "برنامج ماجستير في هندسة التقنيات النانونية، وهو برنامج بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وموجه لخريجي العلوم والصيدلة والحاسبات، وبرنامج علوم النانو الحيوية، وبرنامج الدبلومة المهنية للطاقة الشمسية، وبرنامج الدبلومة المهنية في تقنية النانو في ترميم الآثار".

واعتبرها رئيس جامعة القاهرة "خطوة جديدة وكبيرة على طريق التحول إلى جامعة من الجيل الثالث، خاصة أن كلية الدراسات العليا للنانو تكنولوجي تستهدف المساهمة في التنمية الشاملة، بتنمية البحوث، وخلق كوادر لوظائف المستقبل، والتي ينتظر أن ترسم خارطة العلوم المستقبلية".

وأشار إلى أن "تكنولوجيا النانو ستكون قاطرة للاقتصاد العالمي، لما لها من تطبيقات مؤثرة في مجالات إنتاج الطاقة، وتحلية المياه، وتخليق المواد الجديدة التي لها صفات فريدة يكون لها السبق في العديد من الصناعات الثقيلة ومواد البناء، كما تدخل بقوة في المجالات الطبية، والصيدلانية، وتصنيع الدواء، وعلاج وتصنيع الأسنان، وقطع الغيار الآدمية البديلة".

وكشف "الخشت" أن "نظام التدريس سيعتمد على الساعات المعتمدة، باستخدام أحدث الطرق في النظم العالمية في تكنولوجيا المعلومات، وأحدث الوسائل ودمجها مع نظم إدارة العملية التعليمية وبرامج التعليم الإلكتروني، وكذلك المعامل الافتراضية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات