الأربعاء 31 يوليو 2019 09:07 م

كشفت مصادر سعودية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، طلب لقاء عاهل البحرين الملك "حمد بن عيسى آل خليفة" عقب انعقاد ورشة البحرين، نهاية الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة "إيلاف" السعودية عن المصادر (لم تسمها)  أن "نتنياهو" أرسل أخيرًا موفدًا خاصًا يرافقه 3 أمنيين إلى البحرين بحجة إطلاع المسؤولين البحرينيين على أمر أمني خطير، وخلال اللقاء، اقترح الموفد الإسرائيلي على ملك البحرين استقبال "نتنياهو" في المنامة خلال أغسطس/آب المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن ملك البحرين "لم يوافق على الطلب"، وكان مبرره أن "وقت اللقاء لم يحن بعد".

وقالت الصحيفة إن مساعد "نتنياهو" رفض التطرق إلى هذا الخبر، قائلًا إن "رئيس وزراء (إسرائيل) لا يعلق على مثل هذه الأخبار".

وأضافت: "نتنياهو أراد الاستفادة من اللقاء بملك البحرين، لو تم، في حملته الانتخابية عشية الانتخابات البرلمانية المقررة في 17 سبتمبر/أيلول المقبل".

وباستثناء مصر والأردن اللذين يرتبطان بمعاهدتي سلام مع (إسرائيل)، لا تقيم أي دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع دولة الاحتلال.

لكن مسؤولين إسرائيليين أعلنوا غير مرة، خلال الأشهر القليلة الماضية، عن تحقيق اختراقات نحو تحسين العلاقات مع دول عربية، فضلا عن مشاركة وفود إسرائيلية في فعاليات عربية متنوعة، وهو ما يواجه برفض شعبي عربي.

ولا تخفي القيادة الفلسطينية مخاوفها من "انفتاح" بعض الأنظمة العربية تجاه (إسرائيل)، والذي ظهر أخيرا على شكل "تطبيع علني" بين البحرين، من خلال لقاءات وتصريحات تحمل في طياتها تأييدا للأفكار الأمريكية وللمواقف الإسرائيلية، خاصة بعد اللقاء الذي عقد قبل أيام في أمريكا بين وزير الخارجية البحريني "خالد بن أحمد آل خليفة"، والإسرائيلي "يسرائيل كاتس".

يشار إلى أن "نتنياهو" أجرى زيارة رسمية إلى سلطنة عمان، أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2018؛ حيث التقى السلطان "قابوس بن سعيد"، فيما اعتبر مراقبون أن أحد أهداف الزيارة هو تلميع "نتنياهو" قبل الانتخابات التي أجريت في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + إيلاف