الأربعاء 31 يوليو 2019 01:23 م

أبدى وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" استعداد بلاده للحوار مع كل من السعودية، والإمارات شريطة أن تكون الأولي مستعدة أيضا لذلك، وأن تغير الثانية سياساتها.

جاء ذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء والتليفزيون الإيرانية عن "ظريف" الأربعاء.

وقال "ظريف": "إذا كانت السعودية مستعدة للحوار، فإننا مستعدون دوما للحوار مع جيراننا".

وأضاف: "لم نغلق الباب قط أمام الحوار مع جيراننا ولن نغلق أبدا الباب أمام الحوار مع جيراننا".

وجاءت الهجمات على ناقلات النفط في وقت شددت فيه الولايات المتحدة، القوة الكبيرة الرئيسية الحليفة للسعودية، العقوبات على إيران في محاولة لإجبارها على التفاوض على وضع حدود أكثر إحكاما لنشاطها النووي وفرض قيود على برنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية.

ودعا ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" في منتصف يونيو /حزيران المجتمع الدولي إلى اتخاذ "موقف حاسم" تجاه الهجمات على الناقلات، لكنه قال إن المملكة لا تريد حربا في المنطقة.

من جهة أخري، قال "ظريف" إن بمقدور إيران إجراء محادثات مع الإمارات، الحليف المقرب للسعودية، مضيفا أنهم "إذا غيروا سياساتهم (الإماراتيون) فستكون فرصة جيدة جدا للحوار".

وأمس الثلاثاء، أجرت طهران محادثات حول الأمن البحري مع الإمارات وذلك في محاولة على ما يبدو لتهدئة التوترات في الخليج، رغم أن مسؤولا خليجيا عربيا وصف المحادثات بأنها روتينية وفنية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات