الاثنين 21 أكتوبر 2019 12:24 م

أعلن وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، الإثنين، أنه مستعد لزيارة المملكة العربية السعودية لحل الخلافات معها في حال كانت الظروف مهيأة لذلك.

ونقلت قناة "المسيرة"، التابعة لجماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيين)، المدعومة إيرانيا، عن "ظريف" قوله: "إيران ترحب بأي مبادرة لخفض التوتر في المنطقة، ومستعدون للتعاون مع أي خطوة لإنهاء الحرب في اليمن".

وأضاف: "إيران ستقف دوما إلى جانب اليمن، ونؤمن أن إنهاء الحرب سيساعد الشعب اليمني في الوهلة الأولى".

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الإيراني أن المفاوضات مع رئيس الوزراء الباكستاني "عمران خان" حول اليمن متواصلة، مشددا على أن طهران ترحب بأي مبادرة لتخفيف التوتر في المنطقة وستتعاون بشكل تام مع أي خطوة لإنهاء الحرب في اليمن.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها "أنصار الله" أواخر عام 2014.

وتنفذ الجماعة هجمات متكررة بطائرات مسيرة، وصواريخ باليستية، وقوارب ملغمة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وعلى أراضي المملكة.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم ويحتاج ما يقرب من 80% من إجمالي عدد السكان أي 24.1 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات