السبت 3 أغسطس 2019 02:00 م

قال النائب المسيحي السابق في البرلمان العراقي "جوزيف صليوا"، السبت، إن أعداد المسيحيين في العراق تراجعت إلى أقل من ثلث عددهم الأصلي.

وأضاف أن "المسيحيين في العراق ما زالوا يفكرون بالهجرة وينتظرون الفرصة المناسبة، فهم يعيشون في خوف وقلق من الحكومات التي أعقبت عام 2003 بصفتها حكومات طائفية وعنصرية، ولا تشجع على المواطنة والتعددية".

وتابع: "كان عدد المسيحيين حتى عام 2003 مليون ونصف المليون، أما الآن وفي أحسن الأحوال لا يصل إلى نصف المليون، وهذا مؤشر خطير بأن هذا العدد قد يتناقص خلال الفترات المقبلة".

ويصل عدد المسيحيين في العراق إلى 400 ألف نسمة، بحسب آخر إحصائية أنجزتها منظمة الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد