الاثنين 5 أغسطس 2019 06:31 م

قال المتحدث باسم ميليشيات حركة النجباء الشيعية العراقية، "نصر الشمري"، اليوم الإثنين، إن كل حكومة في العراق تعمل ضد إيران، سيتم إسقاطها في غضون أسابيع قليلة.

تصريح "الشمري" جاء خلال اجتماعه مع عضو مجلس الأمن القومي الإيراني "سعيد جليلي"، في العاصمة طهران، حسبما أفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية.

واعتبر أن إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة من قبل إيران وإيقاف ناقلة النفط البريطانية، يؤكد أن "الجمهورية الإسلامية مرغت أنفس الغطرسة الدولية بالتراب".

إيران المثل الأعلى

وتابع "الشمري": "الولايات المتحدة تعتبر قوات الحشد الشعبي تابعة لولاية الفقيه (المرشد علي خامنئي) بهدف تشويه صورة الحشد الشعبي، وفي رأينا، هذا شرف لنا".

وأكد المتحدث باسم حركة النجباء أن الحركة تعتبر إيران مثلها الأعلى في المقاومة، وتقتدي بتعاليم "آية الله الخميني" مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية في إيران.

وتابع: "إننا نفتخر بانتصارات إيران مثل جميع المسلمين، بل إن الأمة العراقية تُعرف الولايات المتحدة بالشيطان الأعظم وفقًا لتعاليم الإمام الخميني".

القواعد الأمريكية

وأضاف "الشمري"، أن "الولايات المتحدة تمارس ضغوطًا على العراق لتشارك بالعقوبات المفروضة على إيران، لكن العراق لن يشارك في هذه العقوبات بسبب الاشتراك في العقيدة والمرجعية والجغرافيا".

في السياق ذاته، قال "الشمري" إن الحركة تراقب جميع القواعد الأمريكية في العراق، والتي يصل تعدادها إلى 11 قاعدة عسكرية في مختلف أنحاء البلاد.

وأشار إلى أن "القوات الأمريكية اضطرت إلى نقل قواعدها في العراق إلى مناطق صحراوية بعيدة كي تفصلها عن مواقع المقاومة، في الوقت الذي تراقب فيه حركة النجباء جميع القواعد في العراق".

وأشار لدى لقائه مستشار القائد الأعلى للشؤون العسكرية الإيرانية اللواء "يحيى رحيم صفوي" في طهران، إلى أن "هناك نشاطا ملحوظا تمارسه القواعد الأمريكية.. لدينا صور تثبت تورط الأمريكيين في تزويد داعش بالسلاح".

وقال إن "الحركة تقوم بعمليات استخباراتية في منطقة البوكمال وعلى طول الشريط الحدودي مع سوريا".

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، في مارس/آذار الماضي، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على ميليشيا النجباء التي تضم نحو 10 آلاف مقاتل وعلى زعيمها "أكرم الكعبي".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات