الثلاثاء 6 أغسطس 2019 05:23 ص

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الإثنين، إن بلاده تريد تعزيز وجودها الدبلوماسي في قارة آسيا بعد أن أصبحت المركز الاقتصادي للعالم.

وأوضح "جاويش أوغلو"، في مؤتمر للسفراء في أنقرة، أن اتجاه تركيا لتعزيز حضورها بآسيا لا يعني تحولا عن الحلفاء الغربيين.

وأضاف: "من المهم بالنسبة لنا أن نكون جزءا من آسيا كما هو الحال بالنسبة لأوروبا ووجودنا على هذين المحورين هو ما يجعلنا مميزين"، وفقا لما أوردته وكالة رويترز.

وصرح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الشهر الماضي، بأن بلاده ستلجأ إلى جهات أخرى للحصول على طائرات مقاتلة إذا لم تبع لها الولايات المتحدة طائرات إف-35، مؤكدا أن قرار الولايات المتحدة باستبعاد أنقرة من برنامج تصنيع هذه الطائرات لن يمنعها من تلبية احتياجاتها.

وكانت الشركات التركية تشارك بقوة في برنامج تصنيع إف-35 منذ بدايته في 2001 واستثمرت أنقرة 1.4 مليارات دولار في تطوير تلك الطائرة المقاتلة مع حلفائها بحلف شمال الأطلسي (الناتو).

لكن واشنطن تعترض على شراء تركيا منظومة إس-400 الدفاعية الروسية بدعوى أن تشغيله يعرض طائرات إف-35، التي لا تستطيع أجهزة الرادار رصدها، للخطر، مشددة على أنها لن تسمح بتحليق الطائرة في مجال جوي يعمل فيه هذا النظام الروسي.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز