الاثنين 12 أغسطس 2019 10:09 م

قال مسؤول في الجيش الأمريكي إن "إيران وضعت أجهزة تشويش سرية، من أجل التشويش على خدمات GPS، وخدمات الاتصالات اللاسلكية، على السفن المارة عبر مضيق هرمز".

وأكد أن "تلك الأجهزة السرية وضعتها إيران في جزيرة أبو موسى المتنازع على سيطرتها ما بين إيران والإمارات، التي تقع بالقرب من مدخل هرمز".

وأشار المسؤول العسكري الأمريكي "وضعت إيران تلك الأجهزة السرية لتعطيل الطائرات المدنية وناقلات النفط وكافة أنظمة الملاحة البحرية المحيطة بها"، وفقا لـ"سي إن إن".

وأوضح "تقوم طهران بهذا الأمر، على أمل أن تقع سفن أو طائرات فريسة منطقة التشويش فتدخل عن طريق الخطأ في المياه أو المجال الجوي الإيراني، مستغلة عدم عمل أجهزة تحديد المواقع الجغرافية بشكل صحيح".

وتابع "وهذا يمنح القوات الإيرانية ذريعة، من أجل الاستيلاء عليها أو إسقاطها لو كانت طائرة".


وأشار العسكري الأمريكي إلى أن تلك الأجهزة الإيرانية، ليس لها تأثير على السفن الحربية أو الطائرات العسكرية الأمريكية، لكنها تتمكن من خداع السفن التجارية المارة عبر مضيق هرمز.

وأردف "كما أن السفن التابعة للحرس الثوري الإيراني أو السفن الحربية الإيرانية، تستخدم أساليب تمويهية، حتى لا تعتقد السفن التجارية أن السفن التي بجوارها تابعة للحرس الثوري الإيراني".

وكانت الإدارة البحرية التابعة لوزارة النقل الأمريكية، قد أصدرت تحذيرا لسفن الشحن التجارية، بشأن التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز والخليج.

وقالت الإدارة الأمريكية إن بعض السفن أبلغت عن حدوث عمليات اختراق في نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بها، كما أن سفن "مجهولة" وفقا للبيان، حاولت خداع سفن الشحن بأنها سفن حربية أمريكية تسير لتأمين حركة الملاحة.

وذكر التحذير أن سفينتين على الأقل تعرضوا لاختراق نظام تحديد المواقع الخاص بهما من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني، مشيرا إلى أن "السفن أبلغت أيضا عن اتصالات من جسر إلى جسر مزورة، من كيانات مجهولة تدعي كذبا أنها سفن حربية أمريكية أو تابعة للتحالف".

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، في وقت تشدد فيه أمريكا العقوبات والضغوط السياسية على إيران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة. 

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي-52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنها تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وأثارت مطالبة واشنطن بإنشاء تحالف بحري لحماية الملاحة بمضيق هرمز، تحفظا إيرانيا، واعتبرت طهران أن ذلك قد يؤثر على الأمن والاستقرار الإقليمي.

المصدر | الخليج الجديد