الثلاثاء 13 أغسطس 2019 04:34 م

أقدم أب ونجله على نحر ابنته وشاب، يعتقد أنه عشيقها، بعد ضبطهما في وضع مخل داخل غرفة نوم بمنزل الأسرة في محافظة البحيرة، شمالي مصر.

الجريمة التي وقعت ثالث أيام عيد الأضحى، شهدتها قرية سليمان يونس بمركز دمنهور، التابع للمحافظة، وفقا لصحيفة "أخبار اليوم" الحكومية.

وقالت الصحيفة إن الأب ونجله أبلغا شرطة النجدة، بعد ارتكاب الجريمة، وسلما نفسيهما، معترفين بما حدث.

وقال المواطن إنه اشترك مع نجله، "أحمد" في ذبح ابنته "فاطمة" (16 عاما) طالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، و"محمود محروس حماد" (24 عاما) سائق توك توك، وأنهما ألقيا الجثتين من شرفة المنزل بالشارع، وقام عقب ذلك بالتوجه لمركز شرطة مركز دمنهور وسلم نفسة وابنه لضباط المباحث.

وانتقلت القيادات الأمنية بمركز شرطة دمنهور لمكان الواقعة وتبين وجود جثتي المجني عليهما مذبوحتين أمام منزل المبلغ، حيث تم إبلاغ النيابة وتبين وجود ذبح بمنطقة العنق وطعنات متفرقة بالجسدين.

وكشفت التحريات الأولية، أن الأب المتهم أثناء عودته من المقهى المجاور للمنزل في الساعات الأولى، فجر الثلاثاء، صحبة نجله "أحمد"، وجد ابنته مع عشيقها في وضع مخل داخل حجرة نومها يمارسان الرذيلة، فأحضر سكينا من المطبخ وباغتهما وشل حركتهما بمساعدة نجله وذبحهما وألقى جثتيهما من الشرفة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات