الأربعاء 14 أغسطس 2019 07:13 م

انتقد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، الذي تنبثق عنه حكومة "الوفاق"(معترف بها دوليا)، بيان الخارجية المصرية، متهما القاهرة بالعمل على إرباك المشهد في البلاد.

واعتبر المجلس، بيان الخارجية المصرية، الصادر الثلاثاء، تدخلا سافرا في الشأن الليبي، مستنكرا وصف البيان، مجلس النواب بـ"المؤسسة الوحيدة المنتخبة في ليبيا".

وزعم البيان المصري، أن "مجلس النواب الليبي، هو المؤسسة الوحيدة المنتخبة في ليبيا، والمناط بها التصديق على أي خارطة طريق قادمة للخروج من الأزمة الليبية، ووضع القواعد الدستورية اللازمة لتنظيم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية".

ورد "الأعلى للدولة الليبي"، بالقول، إن ذلك "تشويه صريح للواقع، ومخالفة واضحة لكل الاتفاقيات المعترف بها من الأمم المتحدة ومجلس الأمن، التي تنص على أن مجلس النواب في أفضل أحواله هو أحد الأجسام الثلاثة المعترف بها دوليا".

واتهم المجلس، في بيان له، الأربعاء، الحكومة المصرية بأنها "تربك المشهد الليبي وأن مجلس النواب منتهيا بحكم الدائرة الدستورية في المحكمة العليا بطرابلس كما أنه يعد منتهي الولاية بانتهاء المدة المخصصة لعمله حسب الإعلان الدستوري".

وتتواصل منذ أبريل/نيسان الماضي، اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا وبين قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، المدعوم من مصر والإمارات والسعودية وفرنسا، والذي يسعى لاقتحام العاصمة طرابلس، لكنه مني بخسائر فادحة. 


 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات