قالت وزارة "البترول" المصرية، إنها تستهدف تحويل 50 ألف سيارة سنويا إلى نظام الوقود المزدوج (غاز طبيعي – بنزين).

ووفق بيان الوزارة، فإن خطتها تتضمن تقديم تسهيلات وتيسيرات في سداد قيمة تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعي.

وقال وزير البترول المصري، "طارق الملا"، إن تلك الخطة "تأتي لدعم الرؤية التي تتبناها القيادة السياسية والحكومة لإحلال الغاز الطبيعي محل البنزين والسولار في السيارات الملاكي والنقل الجماعي بالتنسيق وتضافر الجهود بين وزارات الدولة المعنية لتطوير هذا المشروع".

وأشار "الملا" إلى ارتفاع الإقبال على تحويل السيارات إلى العمل بالغاز خلال العامين الأخيرين للاستفادة من تكلفته المنخفضة وجودته العالية مقارنة بالوقود السائل من البنزين والسولار، بحسب صحف مصرية.

ويبلغ عدد السيارات العاملة بالغاز الطبيعي حالياً على مستوى الجمهورية نحو 280 ألف سيارة تخدمها 187 محطة تموين و72 مركز تحويل.

وشهد العام الماضي مضاعفة أعداد السيارات التي تم تحويلها لتبلغ 33 ألف، مقارنة بنحو 14 ألف سيارة خلال العام السابق عليه.


 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات