عاد المغني "سعد لمجرد" لمنزله في المغرب بعد أكثر من عام على احتجازه داخل فرنسا على خلفية اتهامه بالاغتصاب.

ونشر "لمجرد" صورة له مع والديه وهو موجود معهما في المنزل، بعد السماح له بزيارة بلده، وعلق عليها عبر حسابه الرسمي على إنستغرام قائلا "البيت السعيد الله على راحة بين أحضان الوالدين، اللهم لك الحمد".

وانهالت التبريكات والتهاني على "سعد لمجرد" عقب نشره الصورة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by saadlamjarred (@saadlamjarred1) on

 

وكانت آخر زيارة لـ"لمجرد" للمغرب في رمضان 2018، حيث قضى الشهر الفضيل مع والديه، فيما قررت السلطات الفرنسية إطلاق سراحه في ديسمبر/كانون الأول 2018، بشكل مؤقت بعد دفع كفالة مالية مع استمرار التحقيقات الجارية.

وكانت محكمة الاستئناف في إيكس آن بروفانس (جنوب فرنسا) قد أصدرت، في سبتمبر/ أيلول الماضي، قرارا يقضي بسجن "لمجرد" بعد أسابيع من اعتقاله على ذمة التحقيق في تهمة اغتصاب جديدة.

ويحظى "لمجرد" بشهرة واسعة، وتجمع مقاطعه المصوّرة على "يوتيوب" ملايين المشاهدات، ومن أشهرها أغنية "المعلّم"، التي شوهدت أكثر من 660 مليون مرة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات