الأحد 18 أغسطس 2019 06:03 ص

وصف موقع "شبيغل أونلاين" الألماني، اتجاه تركيا لتدشين قاعدة عسكرية جديدة في قطر، بمثابة تحديا من الدوحة لولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان".

ولفت الموقع التابع لمجلة "دير شبيغل" الألمانية الشهيرة، في تقرير له السبت، أن القاعدة الجديدة، مخالف لاشتراطات "بن سلمان"، بإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، لإنهاء الحصار المفروض على الدوحة.

وأضاف الموقع: "لقد رفض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هذا المطلب، وبدلا من ذلك سيفتتح قاعدة عسكرية تركية جديدة في قطر في الخريف المقبل".

وتوقع "شبيغل أونلاين"، أن يصل عدد الجنود الأتراك في قطر، بعد تدشين القاعدة العسكرية الجديدة، إلى نحو 5 آلاف جندي.

ويتواجد في الوقت الحالي في قطر، نحو 3 آلاف عسكري تركي.

ويدور حديثا حاليا عن "افتتاح كبير" في الخريف، وسط توقعات بأن يقوم أمير قطر والرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، بالإعلان عن مراسم الافتتاح.

ودشنت تركيا قاعدة "طارق بن زياد" في قطر، بهدف "محاولة المساهمة في السلام الإقليمي في نطاق العلاقات العسكرية الثنائية بين تركيا وقطر.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، تمت تسميتها "القيادة المشتركة بين قطر وتركيا".

وكان البرلمان التركي، قد أقر في 8 يونيو/حزيران 2017، بالأغلبية، الاتفاقيات المتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين تركيا وقطر، التي أبرمت أواخر عام 2015 وعدلّت في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وتمنح هذه الاتفاقية تركيا حق إقامة قواعد عسكرية في قطر ونشر قوات عسكرية يحدد حجمها بتوافق البلدين.

ورفضت قطر، شروطا 13، وضعتها دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، لإنهاء مقاطعة وحصار، فرض عليها منتصف 2017، على خلفية مزاعم اتهامها بالإرهاب، قائلة إن هناك محاولة للتأثير على قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد