الأحد 18 أغسطس 2019 09:34 ص

اتهمت الأمم المتحدة، قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، بشن ضربات جوية ألحقت أضرارا جسيمة بمطار مدني لا يُستخدم للأغراض العسكرية في غرب ليبيا.

وقالت قوات "حفتر" إنها قصفت مرتين مطار زوارة الواقع إلى الغرب من طرابلس.

وأضافت أنها استهدفت حظائر طائرات تستخدمها طائرات تركية مسيرة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان إنها زارت مطار زوارة ولم تجد أي أصول أو منشآت عسكرية.

وأوضحت "تجدد البعثة إدانتها للهجمات التي شنتها قوات الجيش الوطني الليبي على مطار زوارة، والتي تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية للمطار، بما في ذلك مدرج المطار".

وذكر سكان أن قوات "حفتر" نفذت مساء السبت أيضا ضربات جوية استهدفت قاعدة جوية في مدينة مصراتة بغرب ليبيا. وتدافع قوات مصراتة عن طرابلس.

وتواصل قوات "حفتر" منذ 4 من أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة.

ولم تتمكن قوات "حفتر" من إحراز تقدم كبير صوب طرابلس حيث تواجه مقاومة شرسة من قوات حكومة الوفاق، إلى جانب استعادة الأخيرة مدينة غريان الاستراتيجية قبل أكثر من شهر التي كانت غرفة عمليات رئيسية لقوات "حفتر" غربي ليبيا.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها والتي دخلت الشهر الخامس بسقوط نحو 1100 قتيل وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما اقترب عدد النازحين من 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد