الاثنين 19 أغسطس 2019 07:24 ص

أعادة وزارة الزراعة المصرية 23 ألف طن من القمح المستورد من الولايات المتحدة، بعد أن رفض الحجر الصحي إدخالها لوجود نسبة عالية من فطر "الأرغوت" بها.

وأكدت الوزارة أن الشحنة المرفوضة فحصت بدقة شديدة من قبل الجهات المعنية، ولما تبينت عدم صلاحيتها ردت للولايات المتحدة الأمريكية.

شدد وزير الزراعة المصري "عز الدين أبو ستيت" في بيان له على أنه "لا تهاون فيما يخص صحة المصريين، وأن الحجر الزراعي يتعامل بشفافية، ولا يخضع لأي ضغوط".

وشدد البيان على أن "الحجر الزراعي المصري يقوم بفحص كافة الشحنات الزراعية الواردة إلى الموانئ المصرية طبقا للتشريعات والقواعد الحجرية المصرية، والتي تتفق مع الاتفاقيات والقواعد الدولية المنظمة لأعمال الحجر الزراعي".

وأكد أن "الحجر الزراعي لا يفرق بين الدول الكبيرة والدول الصغيرة عندما يتعلق الأمر بأمن المواطنين المصريين، كما لا يعرف ولا يقبل بأي ضغوط من أي نوع وتحت أي مسمى".

من ناحيته، أكد رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي "أحمد العطار" أنه يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الشحنات الزراعية بمنتهي الشفافية والحيادية التامة.

وأضاف "يتم إخطار أي دولة برفض الشحنة المخالفة من خلال تحرير إخطار رفض رسمي يتم إعداده طبقاً للمعايير الدولية وإرساله إلي الدولة التي تم رفض الشحنة الواردة منها وهذا إجراء يتم يوميا مع كل الدول صغيرة كانت أو كبيرة".

 

المصدر | الخليج الجديد