الاثنين 19 أغسطس 2019 12:22 م

تنفيذا لتعليمات الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" قامت الأجهزة التنفيذية بالأسكندرية، فجر، الإثنين، وسط إجراءات أمنية مشددة، بهدم مسجد "أبو الإخلاص الزرقاني" بمنطقة كرموز.

وقبل يومين، كلف "السيسي" المسؤولين في محافظة الإسكندرية (شمال) بحل مشكلات طريق "محور المحمودية"، وهدم المسجد والمقام، خلال يومين أو 3 أيام على الأكثر.

واعتبر "السيسي" الأرض التي بني عليها المسجد أرضا حرام، مبررا أزالة المساجد بـ"المصلحة العامة قائلا: "والله والله النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ما يرضى بكده، ولا يرضى أن الطريق والكوبري (الجسر المقام عليه) يقف"، موضحا أن "المساجد والكنائس لا يجب أن تبنى على أراض حرام، بل على أراض مخصصة من الدولة ومتوافق عليها"، مضيفا: "ربنا ميقبلش أن المساجد تتبني كده".

وتداول ناشطون صورا ومقطع فيديو لمسجد "أبو الإخلاص الزرقاني" بالأسكندرية، بعد هدمة منتصف الليلة الماضي، معربين عن غضبهم من امتهان السيسي وحكومته للمساجد واعتيادهم هدمها، معددين المساجد التي تم هدمها في الأسكندرية وحدها منذ تولي "السيسي" رئاسة البلاد.

ومن المساجد التي هدمت في الأسكندرية مؤخرا "نور الإسلام بباكوس"، و"الوالدين" و"الفتاح" و"النصر" و"قباء" و"قمبز"، و"الحمد" أكبر مساجد منطقة أبيس بالمحمودية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات