الاثنين 19 أغسطس 2019 09:55 م

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات "أنور قرقاش"، إن الأولوية الآن في اليمن هي "التصدي للانقلاب الحوثي".

جاء ذلك في تغريدة على "تويتر"، بالتزامن مع استمرار التوتر في اليمن على خلفية سيطرة قوات انفصالية (مدعومة من الإمارات) في العاشر من أغسطس/آب الجاري، على معسكرات ومؤسسات أخرى بعدن، التي تمثل المقر المؤقت لحكومة الرئيس "عبدربه منصور هادي"، المدعومة من السعودية.

وأضاف "قرقاش": "الحوار الدائر حول اليمن وجنوبه بين مجموعة من المثقفين الذين نحترمهم مهم، ويعبر عن اهتمام خليجي بمستقبل المنطقة واستقرارها".

وتابع: "ويبقى أن القرار يجب أن يكون حصيلة حوار يمني، وأن يتم في سياق الحل السياسي الذي ننشده جميعا".

وأدت أزمة عدن، إلى ظهور شروخ في التحالف العسكري الذي تقوده الرياض ويحارب جماعة الحوثي المسيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء. وفي الوقت نفسه صعّد الحوثيون هجماتهم عبر الحدود مستهدفين البنية التحتية لصناعة النفط في المملكة.

والاثنين، نقلت وكالة "رويترز"، عن مصادر مطلعة قولها، إن رفض الانفصاليين في جنوب اليمن التخلي عن السيطرة على ميناء عدن، أدى إلى إرجاء قمة مزمعة-دعت لها السعودية- لبحث إعادة تشكيل الحكومة اليمنية بحيث تضم انفصاليين بغية إنهاء الوضع المتوتر.

ومنذ 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفا عسكريا في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة في مواجهة "الحوثيين" المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات