الأربعاء 21 أغسطس 2019 09:04 م

أجرى وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الأربعاء، مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي "مارك إسبر"، بحثا خلالها الاتفاق بين البلدين حول إنشاء "المنطقة الآمنة" في شمالي سوريا.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، إن الوزيرين اتفقا على إطلاق المرحلة الأولى من الخطة المتعلقة بإنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، اعتبارًا من مساء الأربعاء.

وعبر "أكار"، عن آرائه وتوقعاته حول المنطقة الآمنة شرق الفرات، مؤكدا ضرورة إنشائها في إطار الأسس المحددة في الجدول الزمني دون إضاعة الوقت.

وقرر الجانبان عقد الوفدين العسكريين للبلدين لقاء في أنقرة بأقرب وقت، لبحث المراحل المقبلة للخطة المتعلقة بإنشاء المنطقة الآمنة.

وأشار البيان إلى أن وزير الدفاع التركي "أكد لنظيره الأمريكي آراء وتطلعات تركيا المعروفة حول المنطقة الآمنة المزمع تأسيسها شرق الفرات".

وفي 7 أغسطس/آب توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشترك" في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

 

بدوره، أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، أن الجنود الأتراك والأمريكيين سيسيرون قريباً دوريات مشتركة شرق نهر الفرات في سوريا.

وقال "قالن" في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الفريق الرئاسي برئاسة "رجب طيب أردوغان"، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة "سنرى خطوات ملموسة في الأسابيع المقبلة، وستبدأ قريبا دوريات مشتركة للقوات التركية والأمريكية شرق الفرات".

ووصف اتفاق أنقرة وواشنطن لإنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا بـ"الخطوة الإيجابية في الاتجاه الصحيح".

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول