الثلاثاء 27 أغسطس 2019 09:10 م

كشف "ماركوس كروج"؛ كبير محللي شركة "أيه كنترول" لأبحاث النفط والغاز، عن ارتفاع الإمدادات النفطية السعودية إلى الصين بنسبة 115.9% على أساس سنوي، في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، وفقا لأحدث البيانات الدولية.

وبهذا الرقم، تصبح لرياض أكبر مورد للنفط الخام إلى بكين خلال تلك الفترة، بحسب ما نقلته صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأشار "كروج" إلى أن صادرات "أوبك" من النفط الخام للصين شهدت أيضا زيادة بنسبة 10.4%، على أساس سنوي، مشيرا إلى إلى حرص "أوبك" رغم انخفاض إنتاجها على تزويد السوق الصينية بشكل جيد وتعويضها عن تداعيات العقوبات على إيران.

وأوضح أنه، وفقا للبيانات، من المتوقع على نحو كبير أن تهبط الولايات المتحدة من مكانتها الحالية كثامن أكبر مصدر للنفط إلى السوق الصينية، وذلك بعد قرار الصين فرض رسوم على الواردات النفطية الأمريكية في إطار تصاعد وتيرة الحرب التجارية.

يشار إلى أن واردات الصين من النفط الخام السعودي ارتفعت بنسبة 43%، في أبريل/نيسان الماضي، في رقم جعل السعودية أكبر مورد للنفط إلى الصين، خلال تلك الفترة أيضا.

وفي يونيو/حزيران الماضي، زادت السعودية من صادراتها النفطية إلى الصين بنسبة 84.1% على أساس سنوي إلى 1.88 مليون برميل يوميا.

وفيما يخص الأسعار، ارتفع خام برنت، الإثنين، 0.55% بما يعادل 32 سنتا إلى 59.02 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:50 بتوقيت غرينتش، وذلك بعد أن نزل 1% في الجلسة السابقة ليسجل تراجعا لليوم الثالث على التوالي.

كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.67% بما يعادل 36 سنتا إلى 54 دولارا للبرميل، وذلك بعد انخفاضه 1%، الأحد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات