الأربعاء 28 أغسطس 2019 11:34 ص

أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الأربعاء، وصول قواتها إلى عدن التي سيطر عليها الانفصاليون الجنوبيون منذ 10 أغسطس/آب الجاري.

وقال وزير الإعلام اليمني "معمر الإرياني" على "تويتر": "طلائع الجيش الوطني والأجهزة الأمنية تصل في هذه الأثناء العاصمة المؤقتة عدن وتبدأ بتأمين مديرياتها".

وأضاف: "قوات الحكومة تنتزع السيطرة على مطار عدن من الانفصاليين الجنوبيين".

وقالت مصادر محلية لـ"الجزيرة" إن قوات الجيش الحكومي دخلت مطار عدن وسيطرت على البوابة الرئيسية فيه.

وأضافت أنه تم تعليق الرحلات الجوية في المطار، كما أن القوات الإماراتية قامت بإخلائه من الموظفين.

وذكرت تلك المصادر كذلك أن اشتباكات تجري الآن في جولة الرحاب ومحيط مطار عدن بين قوات الحكومة والقوات الانفصالية المدعومة إماراتيا.

وقد وصلت تعزيزات لقوات الحكومة قادمة من محافظة شبوة جنوبي شرق البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن قوات الجيش اليمني وصلت منطقة العريش بمديرية خور مكسر المدخل الشرقي لمدينة عدن، بعد أن تمكنت من السيطرة على منطقة العلم. 

وأضافت أن اشتباكات متقطعة تدور بين قوات الجيش وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه أبوظبي في محيط مطار عدن الدولي.

ونقلت وكالة "الأناضول" أن القوات الحكومية تسيطر على "مطار عدن الدولي" وتتوغل بمديريات المُعلا والتواهي داخل المدينة، في ظل تراجع مستمر لقوات المجلس الانتقالي.

وتأتي هذه التطورات بعد أن تمكنت قوات الجيش من استعادة السيطرة على محافظة أبين بشكل كامل من قبضة القوات التابعة للمجلس الانتقالي.

وأفادت مصادر محلية بأن الجيش سيطر صباح الأربعاء على مركز محافظة أبين، بعد أن استعاد بلدة شُقرة الساحلية وقرن الكلاسي بالمحافظة، وطرد منها قوات الحزام الأمني، كما بسط نفوذه على سلسلة جبال العرقوب.

وأشارت تلك المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى في الاشتباكات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الطرفين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات