الخميس 29 أغسطس 2019 08:51 ص

أعلن السياسي الكويتي عضو مجلس الأمة السابق "عبدالحميد دشتي" أنه ينوي استثمار ملياري دولار في سوريا.

وأفاد موقع "أخبار سوريا والعالم" بأن "دشتي" موجود حاليا في سوريا "بهدف الاجتماع مع المعنيين بالاقتصاد هناك لطرح عدة مشاريع استثمارية تنموية متنوعة".

وفي تصريحات مقتضبة للموقع، قال "دشتي" مخاطبا السوريين: "لا تسامحوني إذ لم استثمر ملياري دولار في سوريا".

ويواجه "دشتي" أحكاما بالسجن تجاوزت 65 عاما؛ إثر محاكمات متعاقبة بدأت منذ عام 2016 بعد رفع الحصانة عنه، بنهم عدة بينها "الإساءة للسعودية والبحرين"، وكان قد غادر بلاده قبل ذلك بأشهر.

ويعد "دشتي" من أبرز رجال الأعمال والسياسيين الخليجيين المناوئين للأسرتين الحاكمتين في السعودية والبحرين، إضافة إلى انتقاداته الحادة لمسؤولي بلاده، كما يعرف عنه تأييده لإيران وسوريا و"حزب الله" اللبناني.

وانتخب "دشتي"، الذي عرف بمواقفه المؤيدة لإيران، ورئيس النظام السوري "بشار الأسد"، نائبا بمجلس الأمة عام 2013، قبل أن يغادر البلاد في مارس/أذار 2016؛ للخضوع لعلاج صحي في بريطانيا دون أن يعود حتى الآن.

وحاول "دشتي" خوض الانتخابات البرلمانية الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن السلطات منعته من ذلك.

المصدر | الخليج الجديد