الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 04:41 م

خرج المدير الفني لمنتخب الجزائر الأول لكرة القدم، "جمال بلماضي"، عن صمته وقرر التعليق على الإشاعات التي ترددت خلال الفترة الماضية حول مستقبله مع محاربي الصحراء، وخلافاته مع رئيس اتحاد اللعبة في بلاده، "خير الدين زطشي". 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده "بلماضي"، الثلاثاء، ونقلته صحيفة "النهار" الجزائرية.

وقال "بلماضي": "لأكون صريحا، أردت تفادي الحديث مع الصحافة، لكي لا أعلم بأي شيء يتعلق بي، كل ما قيل كان بمثابة إشاعات ولن أرد عليها لأنها أصبحت عادة ولا تشكل لي أي عائق".

وأضاف: "الحديث للصحافة ليس أولوياتي وهذا أمر يعلمه الجميع، لكن في كل مرة وفي كل ندوة أرد على هذه الشائعات".

وواصل مدرب الجزائر: "زطشي هو رئيس الاتحاد وأكن له كل الاحترام، لدينا علاقة جيدة مع بعضنا البعض وهذا لا يعجب البعض".

وأكمل: "لم آتِ من أجل زطشي أو لأي شيء آخر، أنا هنا من أجل تدريب المنتخب الجزائري فقط".

وعن شائعات رحيله قال: "إذا شعرت أنني لن أقدم الشيء الكثير للمنتخب وأنني لن أطوره فسأنسحب".

وأتم المدرب المتوج بكأس أمم أفريقيا 2019: "علينا مواصلة العمل من أجل التطور".

وعن إنجاز "الخضر" في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، قال "بلماضي": "البطولة كانت صعبة للغاية واللاعبون أكدوا على قوتهم في هذه البطولة بالرغم من كل الظروف، خاصة من ناحية الضغط والانضباط داخل الفريق".

وأضاف: "الضغط الإعلامي كان كبيرًا، كان هناك لاعبين تم انتقادهم بصورة مبالغة، هذا الفريق سيبقى محفورا في ذاكرة الجزائريين".

ونجح "بلماضي" في قيادة الجزائر إلى التتويج بكأس أمم أفريقيا 2019، للمرة الثانية في تاريخها، بعدما تغلب على المنتخب السنغالي في المباراة النهائية بنتيجة 1-0.

المصدر | الخليج الجديد