الجمعة 6 سبتمبر 2019 02:35 م

رشحت مصر فيلم "ورد مسموم" للمنافسة على جائزة "أوسكار أفضل فيلم أجنبي" لهذا العام، بالرغم من تصريحات بعض القائمين على اللجنة، وكذلك نقيب السينمائيين المصريين؛ "مسعد فودة"، حول اختيار فيلم "عيار ناري" بشكل نهائي.

وبحسب صحف محلية، الخميس، فإن اللجنة المكونة من 45 عضوا، بينهم مخرجين ونقاد وصناع سينما، تراجعت عن اختيارها السابق، ورشحت فيلم "ورد مسموم" للمخرج "أحمد فوزي صالح"، دون الإعلان عن السبب.

فيلم "ورد مسموم" مأخوذ عن رواية "ورود سامة لصقر" لـ"أحمد زغلول الشيطي"، وتم تصويره على مدار عام ونصف العام في منطقة المدابغ، وسط القاهرة.

الفيلم من إنتاج عام 2018، ويشارك في بطولته كل من الفنانين "محمود حميدة، صفاء الطوخي، كوكي، وإبراهيم النجاري".

وحصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم من مهرجان السينما الأفريقية "طريفة" في إسبانيا، كما شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان روتردام السينمائي الدولي، وشارك كذلك في مسابقة المخرجين الجدد في مهرجان "ساو باولو" السينمائي الدولي، وكان ضمن مسابقة آفاق عربية في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

تدور أحداث العمل حول "صقر" (إبراهيم النجاري)، الذي يريد الفرار من حي المدابغ الذي يعيش ويعمل فيه في مصر، إلا أن أخته تحية (كوكي) تريد منعه من السفر بأي ثمن، لتخرّب العلاقة الرومانسية المزدهرة بين شقيقها وطالبة في الطب. كما تحاول إحباط خطط صقر المستقبلية بأن يصبح لاجئاً ويتوجه في قارب إلى إيطاليا.

 ويساعد (محمود حميدة) تحية بحل غامض لتستعيد أخاها.

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات