الأحد 8 سبتمبر 2019 06:29 ص

قال نائب وزير الخارجية الكويتي "خالد الجارالله"، إن الأجواء العامة أقرب إلى التفاؤل منه إلى التشاؤم فيما يتعلق بحل الأزمة الخليجية.

وأضاف "الجارالله" أن الكويت كانت وما زالت مستمرة في جهودها لرأب الصدع الخليجي وحل الأزمة بين الأشقاء في إطار منظومة دول مجلس التعاون، وفقا لصحيفة "الراي" الكويتية.

وأشار نائب وزير الخارجية الكويتي إلى مشاركته بالرأي لما جاء في تقرير وكالة الأنباء السعودية بشأن دور الكويت في حل الأزمة.

وقال "الجارالله" إن مساعي الكويت لم تتوقف خلال فترة الأزمة ولن تتوقف، مشيرا إلى أن الكويت أكدت منذ اليوم الأول أنه لن يهدأ لها بال حتى يتم رأب الصدع الخليجي، وعودة العلاقات كما كانت.

وأضاف: "نحن اليوم أقرب إلى التفاؤل منه إلى التشاؤم في هذا الشأن". 

والجمعة، طالب وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" دول مجلس التعاون الخليجي بحل خلافاتها، قائلا إن الأزمة الخليجية "طالت كثيرا".

كما كشف السفير الأمريكي لدى الكويت "لورانس سيلفرمان" أن الأزمة الخليجية ستكون حاضرة على جدول أعمال لقاء الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" وأمير الكويت "صباح الأحمد الجابر الصباح" في واشنطن 12 سبتمبر/أيلول الجاري.

كما أفادت مصادر دبلوماسية خليجية بأن إشارات سعودية وصلت إلى الكويت عن رغبة المملكة في حلحلة الأزمة الخليجية وإعادة إحياء جهود الوساطة بشأنها.

وربطت المصادر بين رسالة العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" إلى أمير الكويت، الأربعاء، ورسالة أمير الكويت إلى نظيره القطري "تميم بن حمد آل ثاني"، الخميس.

يذكر أن الكويت تؤدي دور الوسيط في الأزمة الخليجية منذ اندلاعها في 5 يونيو/حزيران 2017؛ حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الأربع حصارا على الدوحة، وأغلقت منافذها برا وبحرا وجوا أمامها ضمن إجراءات عقابية أخرى بدعوى تمويل الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لها، وهو ما نفته قطر بشدة، وأكدت أن هذه الإجراءات تستهدف سيادتها واستقلال قرارها.

المصدر | الخليج الجديد