الاثنين 9 سبتمبر 2019 05:09 م

أجبرت السلطات المصرية، عضو مجلس الشورى (البرلمان) اليمني "عصام هبة الله شريم"، على مغادرة القاهرة، بعد شنه هجوما على الإمارات.

ونشر "شريم"، صورة له عبر حسابه في "تويتر"، برفقة أطفاله، في مطار القاهرة، قائلا: "من مطار القاهرة مع أسرتي، لكم كل الود، وإلى لقاء قريب يجمعنا".

وقالت صحيفة "بيحان نيوز" اليمنية، أن مغادرة "شريم"، جاءت بطلب من السلطات المصرية، عقب مهاجمته الإمارات.

ولم يصدر عن السلطات المصرية، أي تعليق حول ما جرى مع "شريم".

وأمام هجوم الناشطين على مصر بسبب تصرفها، غرد "الشريم"، بالثناء على مصر، دون التعليق على قرار إبعاده.

وقال: "مصر أم الدنيا ولا تزال في قلب المشروع القومي العروبي.. الجميع يعلم يقينا من الذي يعبث باليمن ويستهزأ بمصير شعب عظيم وتاريخ عريق كاليمن".

وكان "شريم"، هاجم في مداخلة له على قناة "العربية الحدث"، الإمارات والسعودية، متهما إياهما بخداع أنصار الشرعية.

(())

وقال إن "الحدث جلل، وحان الوقت أن نعترف للعالم بأن هذا التحالف فشل، وأنه أكذوبة كبرى، ولم يأت لإعادة الشرعية، وعلى الرئيس عبدربه منصور هادي أن يواجه الشعب بالحقائق، أو أن يتنحى".

وتابع: "المضحك أننا ذهبنا ننشد الديمقراطية، والتحرر، عبر من ينكرها بل ويكفر بها".

وتدخلت الإمارات علنا، الشهر الماضي، لدعم "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي بشن ضربات جوية على قوات الحكومة الشرعية، في الوقت الذي كانت تحاول فيه استعادة السيطرة على عدن، الأمر الذي أجبرها على الانسحاب.

وناشدت السعودية الانفصاليين، الذين يسعون لإحياء جمهورية اليمن الجنوبي، التخلي عن السيطرة على عدن وعبرت عن دعمها لحكومة الرئيس "هادي"، الخميس، وهددت بأنها "ستتعامل بكل حزم".

لكن الطرفين يحشدان القوات، ويعدان العدة للمعركة، حسبما أفاد مسؤولون محليون.

المصدر | الخليج الجديد