الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 07:13 ص

أكد مصدر أمني سوري أن (إسرائيل) استخدمت أجواء الأردن، بمساعدة الأمريكيين من قاعدتهم العسكرية في منطقة التنف، في قصف القاعدة العسكرية، ليلة الإثنين، في منطقة البوكمال، شرقي سوريا.

وحمل المصدر الأمني، في تصريح لقناة "الميادين" التلفزيونية، واشنطن وتل أبيب مسؤولية هذه الأعمال العدوانية"، معتبرا إياها "تجاوزا للخطوط الحمر".

وقال إن "إسرائيل استهدفت فجرا معسكرا قيد الإنشاء للجيش السوري وحلفائه لإيواء الجنود بعيدا عن بيوت المدنيين".

وأوضح أن المبنى "كان خاليا وقت الاستهداف ولا توجد إصابات كما يروج إعلام العدو".

وتوعد المصدر الأمني بتلقين المعتدين درسا لن ينسوه عند تكرار أي اعتداء، بحسب ما نقل عنه موقع "روسيا اليوم".

وكانت وسائل إعلام قد أعلنت، نقلا عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مصرع 18 مقاتلا، لم تعرف جنسياتهم بعد، في غارات جوية نفذتها طائرات مجهولة الهوية، في الساعات الأولى من صباح الإثنين، على مواقع يعتقد أنها تعود لقوات إيرانية وفصائل عراقية موالية لها بمنطقة البوكمال بمحافظة دير الزور، شرقي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم