الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 04:42 م

أثارت تغريدة لقناة "روتانا" المملوكة للأمير السعودي "الوليد بن طلال" جدلا واسعا بعد أن المح مصريون إلى أنها تسخر من رئيسهم "عبدالفتاح السيسي".

التغريدة، التي حذفها حساب القناة على "تويتر" لاحقا، بعد أن أثارت جدلا، مقتبسة من فيلم "الفرح"، وجاء فيها "يا ناس حرام عليكم، يعني الولية ميتة، وإنتو عايزين تغنوا وترقصوا".

الجملة المقتبسة جاءت موافقة لما قاله الممثل والمقاول المصري "محمد علي" بشأن وضع "السيسي" جثمان والدته في ثلاجة الموتى، وأجل إعلان خبر وفاتها لحين الانتهاء من احتفالات تدشين ما يُسمى بـ"قناة السويس الجديدة"، في أغسطس/آب 2015.

تصريحات "علي" عن هذا الأمر جعلت الناشطين يستشهدون بهذه الجملة الشهيرة من فيلم الفرح معتبرين أنها متطابقة تماما مع ما قام به "السيسي".

وذهب مغردون إلى أبعد من ذلك، قائلين إن "الوليد بن طلال" له مصلحة في جلب السخرية ضد "السيسي" والتهكم عليه.

وخلال الأيام الماضية، كشف "علي"، عبر مقاطع فيديو وأخرى صوتية، أسرارا عن وقائع فساد رئاسية وأخرى داخل مؤسسة الجيش المصري، مشيرا إلى أنه قام ببناء عدة قصور لـ"السيسي" ومعاونيه بعشرات الملايين من الجنيهات، دون الحاجة إليها.

وأضاف أنه أنشا 5 فيلات وقصرا في منطقة الهايكستب العسكرية تتصل كل وحدة منها بنفق يؤدي إلى مبنى إداري. وأوضح أن تلك الفلل والقصر كانت مخصصة لأهم قيادات إدارة الدولة، متهما الجيش المصري بإهدار مليارات الجنيهات في مشروعات لا جدوى منها. 

كما وجه اتهامات لكل من "وزير النقل الحالي اللواء كامل الوزير (الرئيس السابق للهيئة الهندسية للقوات المسلحة)، واللواء عصام الخولي مدير إدارة المشروعات، واللواء محمد البحيري، والعميد ياسر حمزة، والمقدم محمد طلعت"، بتحطيم أحلامه وسرقة مستحقاته التي تبلغ 220 مليون جنيه (13.3 مليون دولار).

و"محمد علي" رجل أعمال وممثل مصري، ومن أشهر أعماله فيلم "البر الثاني" الذي تناول قضية الهجرة غير النظامية في مصر، وقدم دور ضابط الشرطة في مسلسل "طايع" في رمضان 2018.

المصدر | الخليج الجديد