الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 07:32 م

دعت رئيسة المفوضية الأوروبية، "أورسولا فون دير لاين"، الثلاثاء، إلى ضرورة التأكد من حجم الأموال الذي سددت إلى تركيا، بموجب الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين المبرم في 18 مارس/ آذار 2016.

وفي تصريح صحفي لها في مبنى المفوضية ببروكسل، قالت "أورسولا": إن "هناك جدلا حول المقدار الذي سدد إلى تركيا من الـ 6 مليارات يورو (المخصصة لدعم السوريين بتركيا في إطار اتفاق الهجرة)، ويجب التأكد بصورة قطعية من مقدار المبلغ".

وأشارت إلى أن الاتفاق "مهم ومعقد"، وأنه ساهم بشكل كبير في خفض تدفق اللاجئين تجاه أوروبا.

وحول عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، قالت "أورسولا" إن "على تركيا إظهار رغبة في الاقتراب من القيم الأوروبية وسيادة القانون"، على حد تعبيرها.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس/ آذار 2016، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

ومؤخرا، قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن بلاده أنفقت على اللاجئين المقيمين على أراضيها نحو 40 مليار دولار، وأن المساعدات الخارجية التي وصلت إلى اللاجئين لا تتجاوز 3 مليارات يورو.

المصدر | الأناضول