الأربعاء 11 سبتمبر 2019 08:41 ص

صرح النائب بالبرلمان العراقي، "عبدالخالق العزاوي"، أن (إسرائيل) هي المسؤولة عن قصف مخازن ومواقع الحشد الشعبي خلال الأسابيع الأخيرة، كـاشفا أن واشنطن أبلغت بلاده بتورط  تل أبيب بالعمليات السابقة.

وأضاف عضو لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي، في تصريح لإذاعة محلية، أن "اللجان الحكومية المكلفة بشأن التحقيق في أسباب الانفجارات في أكداس (مخازن ومواقع) الحشد الشعبي أنهت أعمالها".

وأضاف أن اللجنة توصلت إلى أن "عدد الضربات بلغ 12 ضربة، وتبين أنها جاءت بطائرات مسيرة".

وأوضح أن "الجانب الأمريكي المسؤول عن حماية ومراقبة الأجواء العراقية أبلغ الجانب العراقي، بأن الضربات وجهت من طائرات إسرائيلية مسيرة".

ولفت أن بعض الضربات "تم الإعلان عنها والبعض الآخر تم التكتم عليها"‎.

 وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 5 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي لتفجيرات غامضة، كان آخرها شن طائرتين مسيرتين قبل أسبوعين هجوما على أحد ألوية "الحشد"، قرب الحدود العراقية السورية (غرب).

وأدى قصف الطائرتين المسيرتين إلى مقتل أحد عناصر "الحشد الشعبي" وإصابة آخر، في ظل تلميحات من (إسرائيل) بالوقوف وراء تلك الهجمات.

كما تعرضت فصائل مسلحة تابعة للحشد الشعبي، فجر الإثنين، لقصف من طائرات مجهولة في مدينة "البوكمال" السورية الحدودية مع العراق، مخلفا عددا من القتلى والجرحى.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات