السبت 14 سبتمبر 2019 07:47 م

أصدرت المحكمة الجزائية الابتدائية بالعاصمة اليمينة صنعاء، الخاضعة لسلطة "الحوثيين" قرارا بالحجز التحفظي على أموال 70 شخصا، بينهم الرئيس "عبدربه منصور هادي" واتهمتهم بالتخابر والتعاون مع دول التحالف العربي.

وقضت المحكمة، السبت، بإيقاع الحجز التحفظي على أموال المتهمين من الـ54 حتى المتهم 124، العقارية والمنقولة الموجودة داخل الجمهورية اليمنية وخارجها.

وعينت المحكمة "صالح مسفر الشاعر" حارسا قضائيا عليها وتكليفه بموافاة المحكمة بكشف مفصل بما تم الحجز عليه وإدارة الأموال المحجوزة إدارة حسنة وعدم التصرف فيها إلا بأمر من المحكمة.

وفي وقت سابق، وجهت النيابة الجزائية لـ124 شخصا من قادة دول التحالف العربي والرئيس اليمني "هادي" ونائبه ومستشاروه وعدد من المحافظين المؤيدين للتحالف العربي، تهم الاشتراك في اتفاق جنائي وإحداث كارثة وإبادة جماعية أودت بحياة أرواح مدنية معصومة الدم، وأحدثوا أضرارا جسيمة في الأموال والأنفس والممتلكات.

كما تضمن قرار الاتهام ارتكاب المتهمين أفعالا إجرامية بقصد المساس باستقلال الجمهورية اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها وإعانة دول التحالف العربي على الجمهورية اليمنية وإفشاء أسرار قوة الدفاع والإضرار بالمركز السياسي والاقتصادي وتأييد العدوان على البلاد لتدمير بناه التحتية ومنشأته الخاصة والعامة.

وطالبت النيابة في قرار الاتهام المحكمة بإدانة المتهمين الأجانب وأحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية عملاً بأحكام القوانين ذات الصلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات