الأحد 15 سبتمبر 2019 06:34 ص

بارك عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة "الحوثيين"، "محمد علي الحوثي" عملية استهداف معامل لشركة "أرامكو" السعودية في مدينة بقيق وهجرة خريص شرقي المملكة. 

وقال "الحوثي" في تغريدة على "تويتر"، "بارك الله في الأبطال من أبناء القوات الجوية (الطائرات المسيرة)، وما يجب على الجميع معرفته والتأكد منه أن من يرفض إيقاف العدوان على بلدنا هي أمريكا التي تدير التحالف على الجمهوية اليمنية وتواجه كل الداعين للسلام بما فيهم الكونغرس، وهو ما يعنيه الجبير والمالكي بقوله إن الحرب مفروضة عليهم". 
 

كما علق "الحوثي" على تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، ألمح فيها إلى دور لإيران في الهجمات على منشآت نفط سعودية، قائلا: "الأمريكي بتصريحاته يؤكد أنه يخدم أهدافه في المنطقة فقط، وهمه الأول كيف ينفذ مغامراته على حساب الآخرين ممن يتعاظم عليه الابتسامة حتى يعتبرها إنجازا".

وأضاف: "يبتز بتصريح ويحلب بتربيت ولا مخرج لهم إلا بفهم الواقع والعمل على إرغام أنفسهم على التعايش معه وعدم القفز على أقحاح العرب وغيرهم".
 

وكان "بومبيو"، كتب في تغريدتين على "تويتر"، أن "طهران تقف خلف نحو 100 هجوم تم تنفيذها ضد المملكة العربية السعودية"، مضيفا أنه "لا يوجد دليل على أن تلك الهجمات جاءت من اليمن".

وأكد أن "الولايات المتحدة الأمريكية وشركاءها وحلفاءها، سيعملون معا للتأكيد على استمرار إمدادات الطاقة، وتحميل إيران مسؤولية أي عدوان".

وعقب الهجوم، أكد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" في اتصال هاتفي، استعداد الولايات المتحدة للتعاون مع المملكة لكشف تفاصيل الهجوم ودعم أمن واستقرار السعودية.

وأعلنت السعودية، صباح السبت، السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعين لشركة "أرامكو" في محافظة بقيق وبلدة خريص في محافظة الأحساء، شرقي المملكة؛ جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.

فيما تبنت جماعة "الحوثي" المسؤولية عن الهجمات، وقالت، عبر بيان، إنها استهدفت مصفاتين نفطيتين.

ووصف الحوثيون الهجمات بأنها "أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير".

ويوجد في محافظة بقيق -الواقعة على بعد 150 كم شرق العاصمة الرياض- أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، بينما يوجد في بلدة خريص -على بعد 190 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة الظهران- ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

المصدر | الخليج الجديد