الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 01:35 م

هدد أحد قادة جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن بأن شركات النفط الإماراتية ومدنها الزجاجية ستكون ضمن أهدافهم المستقبلية.

واعتبر القائد العسكري الرفيع في تصريح لقناة "الميادين" أن استهداف حقلي النفط في العمق السعودي رسالة قوية يجب ان تقرأها الإمارات أيضا.

وشدد على أنه يتوجب على الإمارات إعلان انسحابها بشكل رسمي من معركة تدمير اليمن والكف عن ارتكاب المجازر بحق أهله، على حد تعبيره.

كما أشار إلى أن "الإجراءات الشكلية وإعلان الانسحاب من بعض المحاور لن يمنع من استهداف شركات النفط الإماراتية".

ورأى أن  استهداف حقول النفط السعودية أو الإماراتية يأتي ضمن الحق المشروع لوقف العدوان والمجازر في اليمن، وفق تعبيره.

وجاءت تلك التصريحات في وقت أعلن فيه المتحدث باسم ميليشيات الحوثيين أن "عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت مصفاتي بقيق وخريص تم تنفيذها بعدد من أنواع الطائرات والتي تعمل بمحركات مختلفة وجديدة ما بين عادي ونفّاث".

وسبق أن حذر القائد الحوثي العميد "يحيى سريع" في بيان "الشركات والأجانب من التواجد فى المعامل التي نالتها ضربات القوات المسلحة اليمنية، لأنها لا تزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة".

وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن تنفيذ عملية بـ10 طائرات مسيرة على معملين لشركة "أرامكو" في بقيق وهجرة خريص، ما أدى إلى توقف كمية تقدر بحوالى 50% من إنتاج النفط، بحسب ما أعلنه وزير الطاقة السعودي.

لكن السلطات السعودية تقول إن ذلك الهجوم لم يتم انطلاقا من الأراضي اليمنية، مشيرة بأصابع الاتهام إلى تورط طهران في ذلك الهجوم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات